قصائد – صحيفة ذي المجاز

أرشيف الوسم : قصائد

قصيدة عرفان الحروف – شعر إبراهيم العزي

إِلَى مَنْ عَلَّمَنِيْ الشِّعْرَ حَرْفَاً بِحَرْف ، و الْبَيَانَ كَلِمَةً بِكَلِمَة ، و الْحَيَاةَ دَرْسَاً بِدَرْس ، إلى الشاعر العربي الكبير الدكتور عبدالغني المقرمي خِصَالُكَ في الْمَكاَرمِ لا تُعَدُّ و في نَهْجِ الْكِراْمِ عَلَيْكَ عَهْدُ مَلَأْتَ الْأَرْضَ بِالْأَشْعَاْرِ حُسْنَاً كَمَا الْحَسُوْنُ بِالْأَلْحَاْنِ يَشْدُوْ وَ تَأْتِيْكَ الْمَعَاَنِيِ مُشْرَعَاْتٍ لَهْاْ في بُوْحِكَ الْفَوَاْحِ مَهْدُ إِذَاْ جَاءَ الْقَصِيْدُ إِلْيْكَ يَهْفُوْ فَإنَّ الْشِّعْرَ يَغْدُوْ ...

أكمل القراءة »

قصيدة الصحبة الصالحة – شعر محمد عوض

سيأتيك من أنباء صحبي مسامعُ إليها تُصيخ السمع فالفعل ذائعُ وخيرُ نعيم في البرية كلها صديقُ – إذا ما رابك الدهر- نافعُ ولي صحبةٌ في الله زاد ودادُها إذا همني أمرٌ إليّ تتابعوا وما كلّ من قد قال قولاً بصادقٍ ولا كلّ ترياق من السم ناجعُ وما كل من ألقى السلامَ مسالمٌ ولا كل من أعطى المودة وادعُ ولكنَّ صحباً ...

أكمل القراءة »

قصيدة أسائل عنك أصداء الغيابِ – شعر منية بن صالح

أسائل عنك أصداء الغيابِ فتغرقني المرافئ في العتابِ وتحملني الثّواني طيفَ ذكرى يهيم ويعتلي عرش اليبابِ أُسِرُّ لهمسة الرّيحِ انظِريني ألملم ما تبقّى من سرابِ أقلّب في المرايا عن بريق يطيل الحلم يجتثّ ارتيابي وأرسم في حداق القلب طيفا يدثّر بالمنى ظلّ اغترابي وأسأل عطر أزهار العشايا أما مرّ الحبيب بذي الرّوابي أنا لولاك ما رقصت حروفي ولا وقف الهوى ...

أكمل القراءة »

قصيدة ذكرياتٌ – شعر أماني خدام

ذكرياتٌ… و ضجةٌ… و عراءُ و دموعٌ جرى بهنّ ّ نداءُ و انتظارٌ.. يسوح في أمسياتي و ذهولٌ … و ليلةٌ سمراءُ و رحيلٌ … يباغت الحلم عمداً ليحطّ الرحال أنّى يشاءُ.. حيرةٌ تعتلي أكفّ ٍليال تلتقي فوق خدّها الأصداءُ ٌ يوسفيٌّ قميص صبري إذا ما أفرغ النور من عيوني بكاءُ فلماذا العذابُ يحتّل روحي و يضلّ السبيل عنّي هناءُ؟؟؟ ...

أكمل القراءة »

قصيدة شاعره تشكو الخاص – شعر نجيب الكيلاني

  وعجبت منه كلّما خطّت يدي… ظنّ الكلام يخصه فتدخلا…. الحرف يشتاق الوجود جميعه… أغرى الخيال جموحه فتعللا. هو كالبلابل في الرياض ترنمت.. هو كالهزار بشدوه كم أثملا.. ياصاح إن الحرف سرّ جمالنا….. وضع النقاط على الجفون وكحلا…. فلم الدخول لعالمي متسللا…. والضوع مني قد أفاض وأذهلا… لا ماقصدت بأسطري حبَّ الأنا…. أو عشق صب كي أراك مجندلا…. حرفي وميثاق ...

أكمل القراءة »

قصيدة فُقِدَ الصَّدُوقُ ..وأشْرَفَ الكَــذَّابُ – شعر مضمون الهائلي

فُقِدَ الصَّدُوقُ ..وأشْرَفَ الكَــذَّابُ وَتَبَسَّمَتْ في وجـهــهِ الأعــْـرَابُ هذا زمــانُ المُفْتَريــنَ فَـمَـا لَنَا منهم مَــخــَالِيــصٌ ولا أصحــابُ تَركوا المَوَاطِنَ تَشتكي من جورهم وكذا المُوَاطن في البلادِ يُعــابُ جاؤوا بأخبثِ سيرة،ٍ في سورةٍ يَتْلُوا بِتَفصيلٍ لَــهــا الإرهــابُ ظَهَرَ الفسادُ، فكانَ منهمْ دِرْعُهُ وتَفَتَّحَتْ فيــهــِمْ لَهُ أبــوابُ والحقُّ أصبحَ باطلاً في نَهْجِهِمْ سَلَكوا سَبِيلَ الغيِّ يا أحْبَابُ لا تَحْسَبُوا أنَّ الكَلامَ يُفيدُهُمْ ...

أكمل القراءة »

قصيدة قبلة – شعر قصي العلي

*******************فاض الجمال و حير التأويلاإذ حرت أين سأبدأ التقبيلاقالت إذا أمعنت في سور الهوى أحسست همسي مخبرا ودليلا فتعال نقتسم الجواب بداية نعطي مثالا يشرح التفصيلا ما القبلة الأولى التي أطلقتها إلا فتيل يضمر التشعيلا ولها طقوس لا تقوم بغيرها ويقيمها الصمت الجليل ذليلا الصمت في دين الجمال فريضة وأداؤها لا يقبل التأويلا والقبلة الغراء وحي قصيدة جعلت من النفس ...

أكمل القراءة »

قصيدة وَسنٌ ونرد – شعر سعاد الجعبري

لا شيء يبقى والحكاياتُ الدفينةُ سوف تلقى حتفَها وتموتُ فينا الذكرياتُ ونستفيقُ وكلنا أرقٌ تبددَ وانتشى بينَ الركامِ فهاتِ لي فأسًا يمزّقُ ما تراكمَ من براداتِ العبثْ سقط الكلامْ وتنازلَ الصمتُ المخبأُ عن حقوقِ البوح في جنحِ الظلام. وتناثرتْ في الريحِ ذراتُ التصنعِ أغلَقتْ عينَيَّ عنّي كي أرى ونسيتُ أنّي لا أرى في العتمِ إلا ما انبرى من خيبتي.. فتساقطَ ...

أكمل القراءة »

قصيدة زمَـنُ النسـاء – شعر ممدوح أبو عمر

همْ كالذئـابِ إذا تعاظـمَ صـوتُنا وإذا غشَـتْـنا عُصبـةٌ، أعقــابُ ! كانوا قديـماً ينبحـونَ تنَـكُّـراً والشَجبُ في أفواهـهمْ أنيابُ شاخوا وأنيابُ الخـداعِ تكسَّـرتْ ذا (عنترٌ ) قد قيَّـدَتْهُ (ربـابُ) والسيفُ مرهـونٌ ببيـتٍ أسْـودٍ والدِرعُ حَـلَّ محـلَّهُ الحُـجَّـابُ يا غاصبي حـرمَ السلامِ تمـرَّغوا ألعُهـرُ في حـرَمِ النساءِ يُعابُ ! لا تحسبـوا أنَّا سنـدفعُ صـائلاً قد مـاتَ عَمـْرٌو والجُموعُ سرابُ في عهدنا كل ...

أكمل القراءة »

قصيدة زمنٌ تموجُ بِه المِحَنْ – شعر محمود محمد مرعي

زمنٌ تموجُ بِه المِحَنْ *** وتُرققُ الفتنَ الفتنْ يا نفسُ مهلاً ما الذي *** أرضاكِ عن هذا الزمنْ إني لأحسد ميتًا *** قدْ فرَّ من تلكَ المحنْ يبكونه جهلاً وهُمْ *** أولى بدمعٍ قدْ هتنْ يارب أخشى فتنةً *** قدْ ذلَّ فيها المؤتمنْ ديني أخافُ عليه ممـ***ـن يبتغون به الوَهَنْ والنفسُ أضعفُ ما تكو***ن أمام خضراءِ الدِمَنْ والقلب فاق حدوده ...

أكمل القراءة »
صحيفة ذي المجاز