نثر – الصفحة 10 – صحيفة ذي المجاز

نثر

نثر ، نثر جميل ، قصيدة النثر ،شعر نزار قباني في الغزل. شعر نبطي غزل. شعر اعتذار للحبيب. شعر جميل عن الحب. شعر حب رومنسي. اجمل اشعار الغزل. كلام غزل للحبيب. كلمات شعر حب. احلى كلام

أيها البحر – علاء الحمداني

أيُّها البحرُ وأنتَ تُسرِّحُ شعركَ قربَ نافذتي خُذْ أوجاعي لِترتعَ في جُرفِكَ حضناً شارداً كالباحِثِ عن الذَّهبِ يَنتشلُ ذرَّاتَ الأمَّلِ عندَ المَصبِّ زَبَدُكَ ، صَابونٌ لِلعُشَّاقِ يغسلونَ بهِ الخوفَ من أصواتِ المَدافِعِ خَريرُ غَفوتِكَ تُشابهُ بَسمات الوليدِ فَها هوَ أنتَ تَفرشُ لِلزّوارقِ روحكَ مثلُ سجادةٍ من (كاشان) كيفَ لي أن أجدَ رقصاتكَ؟!.. وأنا لا أملكُ تذكرةَ حفلةِ الميلادِ فحينَ تُعطي ...

أكمل القراءة »

لأن – عائشة بريكات

و لأن جدتي كانت طاحونة يسكنها التوّجس و أمي هبّة ريحٍ لا تؤمن بالخريف فلم أرث منهما سوى القدرة على التلويح ! _____ و لأنك كنت حفيفاً و لم تحضر أضحيتَ تلطم الخدّ زفراتٍ ساخنةٍ و كأنك عائدٌ لتّوك من بقايا دخان ! _____ و منذ آخر صهيل لك ادخرتُ كلّ رهاناتي أسرجت صدر الخيبات للفلاة و على وقع سنابك ...

أكمل القراءة »

أسئلة المرايا – عدنان العمري

يَدُكِ كـ طرفة جيدة وسط هذا الهراء و يدي كـ ضحكة تحاول أن تجتازه و يد ” إيلوار” كمعبر بلا حراس تهرب قلبينا من لدانة القرى ومن عرف القبيلة الخانق… ترى هل سيفيق الحراس على صوت دحرجتنا تحت السياج… …… ماذا لو خاتلتكِ في مقتبل الرغبة و أدخلتنا معا لتلك البورتيريهات العتيقة في أقبية رسام خانه اللون و كأي عاشقين ...

أكمل القراءة »

هذا طريق الصباح – عيسى أبو الراغب

هذا طريق الصباح بنا دعيني اتهجى خطوات الندى وتلك المدن الغافية على وجع بعضهايسكنها العشاق وأخرى تحت ظل الشراشف تعالي نسمي الأشياء النهر ..البحر..والحمام والغمام ونحن حين كنا نطفة في رحم مجرة الكون الاخيرة تعالي في الصباح نعلن ان القلب توقف عن التفكير تعالي نتقاسم خبز الفكرة والحياة ‘قضمة لك وأخرى لك وقتها سأعرف بماذا تفكرين في نفسك في ذاتي ...

أكمل القراءة »

أوراق مبعثرة – محمد الخطيب

أوراق مبعثرة أوراقكٓ .. حبلى بالكلمات فلماذا تتركها حتى النزعِ … وتهربَ في لحظات فكأنك حين المهربِ تنسى أن الوقت يسافر دوماً في دعةٍ ويغادر أسئلتي دون حياة وأنَّ الليل سيـأتي يرتاحُ على قارعة الدرب … ويمضي ثم يسائلني…. ثم يعود سُكَات ثم أحاول أن أجري أرتسمُ قليلاً ذات مساء أرقبُ نجماً يدنو ارتاحُ على قارعةِ الطرقات فلماذا لم تبدأ ...

أكمل القراءة »

إنّي أراني مِرآةَ السماءِ – إسراء إسماعيل

إنّي أراني مِرآةَ السماءِ تُلوحُ لي شَظايا وَجْهي وعلى كتفي أجنِحةُ الإحتضارِ تتَدلى منها عناقيدُ الضجرِ أصْابعي حُبلى بغيماتِ الإنكسار ِ ولي بينَ الشُموسِ جسْدٌ من شفْق ِ يا تُرى هل ترددَ الغسْقُ… ؟ هل أرتَدى خِلخالَ الجنونِ وسرقَ الغناءَ منْ محاجرِ القمرِ… ؟ يُسبّحُ في يدي كنقشِ العصفورِ صوتهُ يُبَعْثِرُني وأنا أهزُّ الصمتَ بلمحِ البصر ِ الذي على فمهِ ...

أكمل القراءة »

رغيف خبز – إسراء عبوشي

______ في الذاكرة وجه لا تغيب شمسه جمر الشوق لم يزل يتقد بعد عشرين عاما يغلق عيون الذاكرة ويمضي لطفل العاشرة بثغره الفاغر ووجهه الساكن يسقط عن الجسد ظل الطفولة وتغزو الكهولة الجسد الغضّ يفنى العمر خلف كسرة خبز جوعٌ آخر يبقى صامتاً لنهاية العمر ليس كل ما يستدير بدراً فالرغيف هو الحلم اللقيمات هي الأمنيات فما بال وجهها يطل ...

أكمل القراءة »

الليلُ والمستقبلُ – طارق السكري

الليلُ والمستقبلُ سيفانِ منغرزانِ في مستوطنِ الحبِّ الأنيقِ ، وعاصفةْ ديوانُ شعري زورقُ مغتربٌ عن سدرةِ الروحِ التي أتنزَّلُ جدلٌ عقيمٌ ، ثابتٌ متحوِّلُ وهنا أنا معنىً جديدْ وشمعةٌ تنبحُ في وجهِ الظلامْ أو وثبةٌ إلى السحبْ *** الليلُ والمستقبلُ سيفانِ منغرزانِ في قلبي الكبير ، وعاصفةْ مغتربٌ في غربتي أيضاً ولكن لا أزال ولا يزال الجدولُ يهمس في سمعي ...

أكمل القراءة »

لا أَحْتَاجُنِي لأَكُوْن – عصام سلمان

= شَيْءٌ ما حَمَلْتُهُ قَبْلِي… وَمَسافَةٌ ما عَبَرتُها بَعْدِي… لأَرانِي وُصُوْلاً مَحْضاً دُوْنَ خُطًى وَطَرِيْق… = هَكَذا جاسَدْتُ مِرْآتِي، هَكَذا تَعَرَّفَ إِلَيَّ صَوْتِي أَعْلَى مِنْ وَعْيِّ اللُّغَةِ وَأََحْلامِ الكَلِمات… = لا أَحْتَاجُنِي لأَكُوْن… كُلُّ العَناصِرِ تَقُوْلُنِي، خُطايَ رِيْحٌ وَيَدايَ غَمام… كُلُّ العَناصِرِ تَرْسُمُنِي، بِلُهاثِ الشَّمْسِ وَنَبْضِ المَوْجِ، وَخَلايا النُّوْر… = لا أَحْتَاجُنِي لأَكُوْن… ضَفَرْتُ أَزْمِنَتِي شَلالَ حُبٍّ، وَعَقَدْتُ كُلَّ بِداياتِي ...

أكمل القراءة »

مسافة جرح – أسمهان بدير

مسافة جرح بين بيروت وبغداد مسافة جرح قالوا : قتلتك على ضفاف الفرات وصلبتك على مخدة من النخيل قرأت الفاتحة على مدى حبك الكبير كان قدرك أن ترحل أن يختلط دمك المصطنع بماء الفرات كانت النخلة شاهدة وكان القمر شاهدًا والنجمة كانت العرافة والفرات العناق وبعد أن دفنتك في مسام الذاكرة تكحلت بنور القمر واحتكمت بومض النجمة وتيممت بهمس النخلة ...

أكمل القراءة »
صحيفة ذي المجاز