نثر – صحيفة ذي المجاز

نثر

نثر ، نثر جميل ، قصيدة النثر ،شعر نزار قباني في الغزل. شعر نبطي غزل. شعر اعتذار للحبيب. شعر جميل عن الحب. شعر حب رومنسي. اجمل اشعار الغزل. كلام غزل للحبيب. كلمات شعر حب. احلى كلام

طائر الشوك / وليد العايش

_ طائر الشوك _ لا لست وحدك من يقل الحقيقة أو يأكل الشوك يسامر القضبان تختفي من دربه الشطآن يحتسي كأسا معتقة بالسم ثم يقضم كفة الميزان فقط ربما تختلف الطريقة أبك كيف شئت إصرخ في صحراءك المظلمة إقرع الأجراس رتل شتى مواويل الحياة أطفئ ضوء القمر قبل أن يصحو البشر ففي العتمة يختمر السهر لا لست وحدك في الطريق ...

أكمل القراءة »

في بيتنا القديم / محفوظ فرج

في بيتنا القديم (( نخلة )) و (( نارنجة )) و (( شجيرة آس )) في مربعٍ يتوسطُ قلب البيت وقد بقين مزروعاتٍ في مساحةِ تجربتي الشعرية (( شجيرة الآس )) ————————– ١ الأرضَ المزروعة في أرواح تملك أن تلقينا في أحضان الماء كصابئةٍ مندائيين ، نُغشّي وجهينا في أغصانِ (( الآس )) نتركُ قُبَلاً تحت ظلال النارنج ٢ قد ...

أكمل القراءة »

نَكْهةِ الكَذِبِ! – نائلة الذيب

ــــــــــــــــــــــــــ لا تُجِبْني إنْ سَألتُكَ عَنِ الثَّلْجِ عَنِ انْتِزاعِ الرّوح عَنْ وجعٍ لقيطٍ عَنْ صدفةٍ لم تُمْطِرْ إلا الرَّمادْ كَيْفَ يكونُ الجُنونُ مَفرًّا إلى احْتِضانِ السَّعادة!ِ عَشِقْتُ فيكَ نَكْهَةَ قَهْوَتي فَكِلاكُما مُرْ حينَ اقْترفُ الخطيئةَ في كُثبانِ حُلْمي حينَ يُطوِّقني صَوتُكَ المُدجَّجِ بالدِّفءِ خُيوطُ شرانقٍ تَلْتفُّ حَوْلَ عُنُقي تُدميني ولا تقتُلُني انتظرُ أن ألفظَ آخرِ الأنفاسِ قبلَ الشِّتاءْ مساحاتٌ من ...

أكمل القراءة »

الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* – فراس حج محمد/ فلسطين

الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* (حُزِ الموت بكلّ ما لديك من شهيّة، بأنايتكِ، وجميع الكبائر- آرثر رامبو)   (1) ألوذ إلى قراءة الأدب المترجم كي لا أرى شعرها وساعديها والطّريق الطّويل لراحتها النّحيلةْ وأدمن البونوغرافيا في هذا الفراغ الكبير كلّما اشتقت لخاتم ذهبيّ على سرّتها أعود إلى نجاة الصّغيرة أحيانا لأرى نفسي ملاكا على وجنتيها النّاعمتينْ نسيت على نحو مؤكَّد ...

أكمل القراءة »

للرحيلِ مسافاتٌ / سامية خليفة

للرحيلِ مسافاتٌ حبي أبعد من امتداد لمكانٍ أعتق من ارتهانٍ بزمانٍ يتحدى الغياب أغدقُ على الطّيورِ بأجنحةِ الحبورِ أتشبَّعُ نوراً من عيونِ الفجرِ ومن أجلِ كلّ ذلك أهدتْني السماءُ أمطاراً من الحبِّ كلما التفت نحو الماضي اعترفَتْ لي الأشعارُ بأنّي ملهمتك وبأني سرُّ ذاك البريقِ في عينيكَ وسرُّ ذاك الشهيقِ تصدَّعتْ جدرانُ ربّما تشقّقَتْ لتنموَ وسْطها الزُّهورُ فلا تخفْ إنِ ...

أكمل القراءة »

فارسة أنا / جميلة عطوي

…..فارسة أنا…… في باحة الأحلام أفكُّ قيودي… أمتطي صهوةً جامحةً… فارسةٌ أنا … أكسرُ قُمْقُمَ الصّمت… أروّضُ خطوَه… إلى شُطآن لازورديّة أرْحلُ… جزائر تعشقُ الفَرَح… تحضُنني…تُلاعبُني… هسيسُ المرَح على الرّمال يخطُّ فصولَ عِتْقي… يرسُمني بريشة التّوْق ماردا جبّارا… بين يديَّ تنْصَهر الجهات… قِبْلةٌ واحدةٌ تُغريني… هناك… تسقيني الشّمسُ كؤوس الدِّفْء… تفرشُ لي النّسورُ قوادِمَها.. على قممِ الجبال يرُشّني الغبمُ طلًّا ...

أكمل القراءة »

شاعَ الخبرُ / وليد العايش

– شاعَ الخبرُ – يا امرأةً سكنتْ دنياي جاءتْ من رحمِ الأحزان قولي ما شئتِ فإنّي أُشرّعُ سيفي في بحرٍ تتأرجحُ فيهِ أكفافُ الميزان أخبرتُ الدنيا عنكِ سيدتي شاعَ الخبرُ في يمِّ الأزمان ثورتكِ لم تخمدَ بعدْ وشوقي يقفزُ فوقَ جُزرٍ تهدهدُ صليل التيار يبحثُ عن لهفة تغفو في نشوةِ نيسان لن يخمدَ شوقي إلاَّ حينَ تنفجّر نيراني جاءَ بعدَ ...

أكمل القراءة »

رصاصة المساء / وليد العايش

_ رصاصة المساء _ …………. كتب على قصاصة ورق عتيقة وكأنها من زمن الحجارة : ( عائد بعد قليل … ) ، طوى الورقة ورمى بها على كرسي خيزران أكثر اهتراءا ، أغلق الباب بهدوء لم يعتده من ذي قبل ثم غادر … لم يكن الفجر قد ولد بعد ، وصرير الشمس مازال غارقا في نومه ، طفله الصغير يحضن ...

أكمل القراءة »

رِهامُ الرُّوحِ / ميَّادة مهنَّا سليمان

رِهامُ الرُّوحِ كُلّما عطشَتْ رُوحي أطلتُ النّظرَ إلى صورتِكَ حتّى ترتويَ نخلاتُ الشّوقِ الذَّابلةُ في بُستانِ حُبِّي كُلّما أجدبَتْ ذَاكِرتي حدّقت طويلًا طويلًا في عَينيكَ فينهمرُ رِهامُ الوحيِ لينعشَ مرجَ إلهامي كُلّما جفَّت سَعادتي أعدتُ شريطَ الزّمنِ إلى تِلكَ اللحظةِ الّتي سَمعْتُ فِيها صَوتاً خُزاميّاً فَتنبتُ فجأةً مَساكبُ الفَرحِ والسَّكينةِ في رَوضِ قَلبِي كلَّما أجدبَتْ ذاكِرَتي غازلتُ ثَغرَكَ العذبَ فاخضوضرَتْ ...

أكمل القراءة »

شجيرات قلب / وليد العايش

_ شجيرات قلب _ أيها الموت انتظر فما زال لدي عطر ومطر وحفنة من أغاني شجيرات لم تبلغ الشمس لم تعرف نور القمر ولا معنى أنفاس الفجر أيها السجان انتظر فلدي مايقال حديثي صغير الجناح سوطك كما مبضع الجراح يهوى الألم في كل حين تغريه عثرات السنين ليس هناك في الأفق محال وليس كل ما قالوه … أو نقلوه يستحق ...

أكمل القراءة »
صحيفة ذي المجاز