صباح سعيد السباعي

ضد الموت – صباح سعيد السباعي

 
خلف ظهورهم رموه
خلعوا بردته ونسوه
اعتلى سفح جبل ونادى أصحابه
ما حضر إلا قلة معدودة اعتذروا منه وقالوا له: أودعوك هنا للإحراق
ألستُ أسكن فيكم ؟
طأطؤا الرأس واحتاروا كيف نخبره إنه الشقاء لهم ويعصرون الصخر لأجله وجوع الخواء هو السائد
الرؤى تلتف حول عنقها الحبال
سيعقدون جلسة لإصدار حكم عليه بالإعدام
فهم قصدهم دون كلام
رمى نفسه من السفح إلى الوادي ضمّ الثرى
حباته أنبتت بعد موسم هوية القديم والحاضر والمستقبل عليها اسم جذرهم ضمير.
 
 
اترك تعليقك من فضلك

عن محمد طكو

مؤسس ورئيس تحرير صحيفة ذي المجاز | شاعر وإعلامي للتواصل مع الشاعر من خلال صفحة الفيس بوك مباشرة

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز