نار الأشواق   / شعر – حسن إبراهيم حسن الأفندي

 

  • نار الأشواق 
  •  شعر – حسن إبراهيم حسن الأفندي

يا لقلب أشعل الأشواق نارا

كلما لاطفته زاد أوارا

وتمادى في عناد كصغير 

ذرف الدمع فيستجدي كبارا

يا حبيبا ظل في قلبي سنينا 

رغم ما مرَّ من العمر انتظارا

ذقت فيه من تباريحي صنوفا 

أذهلت عقلي وتفكيري مرارا

فتعالي نبدأ العمر جديدا 

لا نوالي مستحيلا وخوارا

لا تقولي بعض مسٍّ من جنوني 

إنما المس بصد منك صارا

فلماذا نلفظ الأحلام حتى 

أصحيح طار منا الفأل غارا

أحرام أن نغني بعض عمر 

سلب العقل وما أبقى اصطبارا

أحرام أن نعيش الوقت ذكرى 

عاودت ليلا وصبحا ونهارا

ربما حاولت في يأس خروجا 

فأبت نفسي لذكراك اندثارا

أيها النائم في أحضان روحي 

سرق النوم من الجفن توارى

في بعيد وبعيد من مكان 

والجفاء المرُّ أبقاه جوارا

لست أنساك وقد أغويتني 

بجمال نادر لاذ فرارا

أيهون الحب في قلبك تنسى 

أمسيات الحب نجنيها ثمارا

ونغني مثل عصفور طروب 

جمع الحَبَّ لزغب ثم طارا

قصد الأشجار في عُشٍ صغير 

ومضى زقزق بالحَبِّ صغارا

سوف أبقى ما بقيت العمر أحيا 

أن أرى سعدا وأن أنسى مَرارا

لن أخون العهد ما عشنا بعمر

طالت الأيام أم صارت قصارا

فمبادينا شموخ واعتزاز

عفة الكف إذا ما الكل جارا

بحلال لا حرام سوف نحيا 

إنما الحر يرى في الذل عارا

كم ذنوب طأطأت رأس عزيز 

وحرامٍ مسخ القرْم حمارا

لم أساير أو أخن يوما لقلبي 

تخذتْ دنياي للحق ديارا

اترك تعليقك من فضلك

عن ياسين عرعار

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز