سقَطَ القناعُ – الحضري محمودي

ياشِعْرُ أوْقِدْ في الدُّجى قنْديلاَ
واكشفْ لكلِّ العالمينَ سبيلاَ

وافضحْ أيادي المجْرمين وشُلَّها
وهي التي قد أمعنتْ تقْتيلا

يا شِعْرُ ندّدْ في الورى بجرائمٍ
كم خلّفتْ في المسلمين قَتيلا

قل للورى والصّمتُ خيّم بينهم
هل راقكمْ أن شفْتمُ التّنْكيلا ؟

إن مسْلمو بورْما أبيدوا هكذا
فبِصمْتِكُمْ جسّدْتمُ هابِيلاَ

فالقتْلُ عمْدٌ و السُّكوتُ فضيحةٌ
والدّهْرُ لم يَشْهدْ لِذاكَ مثيلاَ

والقتلُ حرْقًا بالمئاتِ جِنايةٌ
أعْطتْ لكل العالمين دليلاَ

أنّ الجرائمَ ضدّ دينٍ رائدٍ
والعدُّ في الأعْداءِ ليْس قليلاَ

صهْيُونُ أوّلهم وبُوذَا ثانيًا
والغرْبُ ذو الوجهيْنِ أكْذبُ قِيلا

كم من حروبٍ بالصّليبِ تلقّبتْ
والحِقْدُ جمٌّ لمْ يشُحَّ فَـتيلا

أينَ الحقوقُ وكم تَشدّقَ كيْدُهمْ
فالحالُ يفضحُ زيْفَهمْ تفْصيلا

سقَطَ القناعُ وبانَ كلُّ نفاقِهمْ
وعَدائِهمْ للمسْلمينَ جَزيلا

والله ينْصرُ دينَهُ ورسولَهُ
والظّلمُ لن يلقى الشُّموخَ طويلاَ

فاللّيلُ يهْزمُهُ الصّباحُ مجلِـّيًا
ظلْماءَهُ لوْ يسْتمِيتُ ثقيلاَ

اترك تعليقك من فضلك

عن محمد طكو

مؤسس ورئيس تحرير صحيفة ذي المجاز | شاعر وإعلامي للتواصل مع الشاعر من خلال صفحة الفيس بوك مباشرة

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز