جـــــَدَاوِل الأحــــــلام / شعر :- سمر عبد القوي

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

 

  • جـــــَدَاوِل الأحــــــلام

 

لا بــابَ لِــي كُــلُّ المنـافِــذِ مُغلقــَة ْ ..

و َمَشـاعـِري يـا رَبُ جــِدا مُــرْهقـَـةْ
.
هذا الجَــوى أحـيا الأنيــنَ بِداخِلــي

سِنـْدانُـه فِكْــري، وَهَمــي المِطْرقــهْ
.

.

مِــن أيــنَ أبــدأُ بالحــديثِ ؟ وَكُلمــا

بَادَرتُ أبكتْــنِي الخُطـُوبُ المُطبقــةْ
.
ولمـنْ أبـُوحُ؟ فـَـذي الْوجـُـوهُ تَلبــَدَتْ

مِـنْ بَعـدمَـا كَانـَتْ شُمـُوسَـاً مُشْـرقــةْ
.

.

حـَوْلِي الضَبَابُ وَنَبْضُ قَلبِي مِثْلُ مَــنْ

سـَــارُوا بِه ِ كَــرها ً لِحَــبــل ِ المِشْنَقـــة ْ
.
مَاذَا هُنَــاكَ..؟ يُجِيـبُ قَافِيَتِي الصـّـدَى

مـــا دُوْنَــهُ كــُــلُ المـَلامِــــح مُــطْرِقـَــه ْ
.

.

جَيـشُ الــهَزَائــِـم ِ لَوّحَـــتْ رَايَــاتُـــــه

وَيَــدُ الحـَــوَادثِ بِالفَـجَائِـع مُغْـدِقَــة ْ

أنــَّـى أُيَمِّـمُ وَجـْهَ شِــعـــرِي هَـالَـــه ُ

نَزْفُ البرَاءَة ِ بِالخُطُوب ِ المُحْرقــَة ْ
.

.

حتَى المَسـَاءاتُ البَهِيـجَةُ غــَـادَرَت ْ

رُكــن الأمـَاني المُلـهِماتِ المـُورِقـَـةْ

وَجَدَاوِل ُ الأَحـْــلَام ِ جَــفَّ مَعِينُهــا

بــفعال آفــات الحــروب المقـلقـــةْ
.

.

وَعَــبَاءَةُ الصـَـبـْرِ الجَمِيـــلِ ألفّهـــا

وَتَلُفّنِـــي بِالذِكـْــرَيـَاتِ المُشْفِقَــةْ

أَمشِـي عَلَــى شــَوْكِ الحَنـينِ يَشُدنِــي

عزمِي الذي أعْيى الظُروف المُزْهِقـَـةْ

دَرْبِـي طَويـلٌ فِي الحـيَاةِ وَليــس َ لــِي

بـَابٌ ســِوى بـَابُ الـسـَلامِ لِأطْرُقَــهْ

#سمر_الرميمة 

اترك تعليقك من فضلك

عن ياسين عرعار

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز