أيَّامٌ خوالٍ – عبدالرزاق محمد الأشقر

 

صَارَ ذِكرى واسْتراحا
عاشقٌ يُزجي النُّواحا

دمعُ عينيهِ تتالى
تركَ الماءَ القُراحا

كلَّما ناحَ بلحنٍ
رقصَ اللحنُ السَّماحا

كتمَ السِّرَّ و لكنْ
قلبُهُ بالسِّرِّ باحا

كيفَ يحيا كلُّ مَنْ لا
يجعلُ القلبَ مُباحا

قلتُ يا عاشقُ خذني
أنا ألقيْتُ السِّلاحا

فبقلبي ألفُ جرحٍ
كيفَ واريتُ الجراحا

لاحَ لي ظلمُ الأماني
لا تقلْ لي كيفَ لاحا

إنَّ إيَّامي الخوالي
لمْ تكنْ إلَّا رماحا

 

اترك تعليقك من فضلك

عن محمد طكو

مؤسس ورئيس تحرير صحيفة ذي المجاز | شاعر وإعلامي للتواصل مع الشاعر من خلال صفحة الفيس بوك مباشرة

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز