أكْتُبْ / بلقاسم عقبي

أكْتُبْ
…..
أُرْسُمْ عَلَى وَجْــــهِ الطَّرِيقِ حَيَاتِي
وَاكْتُبْ عَلــى وَرَقِ الكِتَابِ مَمَاتِي

قَدْ مِتُّ مِنْ زَمَنِ الضَّيَاعِ فَلاَ وَلَنْ
أَحْيَا الحَيَـــــــــــــاةَ مُكَبَّلاً بِدَوَاتِي
….
لَنْ أَنْحَنِـــــي لِلرِّيحِ حِيـــنَ تَزُفُّنِي
لِلذُّلِّ يَعْبَثُ بِالمُنَــــــــى وَصِلاَتِي
….
لَوْ أَوْهَمُوكَ بِأَنَّنِـــــي أَهْوَى الرَّجَا
لا َتَحْلُمَنَّ بِــــــــــــــــرِقَّةٍ لِنَجَاتِي

وَأَنَا الذِي مَــا خُنْتُ يَوْمًا مِحْنَتِي
حَتَّى أَخُـــونَ مبادئِــــي وَسِمَاتِي
….
وَلَقَدْ نَذَرْتُ إِلَــــــى المَنِيَّةِ مَوْعِدًا
يَـــــــوْمَ اللِّقَـــــاءِ مُكَرَّمًا بِرُفَاتِي

إِنَّ الكَرَامَــــةَ قَدْ أَسَرْتُ جِرَاحَهَا
فَتَوَطَّنَتْ فِــــــــــي تُرْبَتِي وَلُهَاتِي
….
بلقاسم عقبي

اترك تعليقك من فضلك

عن mona alzeer

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز