أتى خائفا للحب يسكب أدمعه / ريم الخش

أتى خائفا للحب يسكب أدمعه
تمنى لذاك القلب سيفا لينزعه!
.
أتى والهوى وحي الإله لعبده
وماضل وحيُ الله ماضل من معه
.
تقمص في شرح الكتاب وفقهه
وأمعن في شرح المحال لأسمعه
.
تقمص في حرف ثقيل بحزنه
وأقسم أن الحرف يرثيه مصرعه
.
لقد كان كالنهر المعنّى بطينه
رأى في مسار الجرف جرحا فأفزعه


ضممت إلى قلبي حبيبي بقوة
إلى روضة التحنان طفلٌ ومرضعه
.
وماكان من خوف فلله ردمه
وماكان من جرح نزفت لأشبعه
.
له في حنايا الروح زهرٌ وروضة
على أرضه فاحت عطورا منوّعه
.
سبحت الى بحر الشعور بعمقه
وقد صار لي شط الحنين كصومعة
.
وكم في سراديب الحياة من الأذى
وليس سوى العشاق تقوى لتدفعه
.
وماأجمل الحب الكبير بدفقه
فيجرف أحزانا وينزع أقنعه
.
وأقسم أن لاقلب إلايَ قلبه
وقد حرّم الرحمن غيريَ يرضعه
.
د.ريم سليمان الخش

اترك تعليقك من فضلك

عن mona alzeer

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز