ٱلْقَلْبْ وْ ما يْرِيدْ للشاعر الزجال محمد موتنا السباعي

ٱلْقَلْبْ وْ ما يْرِيدْ

للشاعر الزجال محمد موتنا السباعي

ٱلْقَلْبْ وْ ما يْرِيدْ

لَٱلدَّنْيا قانُونْها
(إِيلا كانْ لِيها شِي قانُون)
وانا قَلْبِي لِيهْ قانُونُه
مْوَفِّي لَعْبارْ
مْهَرَّسْ مِيزانُه
فايْتْ ٱلقانُونْ ..
لِيهْ بْحُورُه
لِيهْ رْياحُه
لِيهْٱمْواجُه
لِيهْ سْفُـونُه
لِيهْ تِيهانُه
لِيهْ نِيشانُه
هُوَٱلْقَلْبْ وْ ما يْرِيدْ
لِيهْ بْصِيرْتُه
لِيهْ مْيازْنُه
وْ لِيهْ عْيُونُه إِيلا شافْ
لِيهْ تْواسْعُه يْسَرَّحْ مَسْجُونُه
واخَّ لِيهْ شْحالْ مَنْ حَبْسْ
وْ لِيهْ شْحالْ مَنْ سَجَّانْ
حَبَّاسْ هُوَ يْؤَدِّي لْ ٱلكَلْمَه تَمانْ
مَسْجُونْ إِيَّهْ
لَكِنّْ حُرّْ يَتْبَرَّعْ فْ سْجُونُه…
 
محمد موتنا السباعي
 

اترك تعليقك من فضلك

عن عبد المالك أبا تراب

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز