{{{{ يـــــا ســائـلـيـن…}}}} / شعر : مـحـمد فـــاروق مـحـمـد – مصر  – صحيفة ذي المجاز

{{{{ يـــــا ســائـلـيـن…}}}} / شعر : مـحـمد فـــاروق مـحـمـد – مصر 

 

كلما نزل بساحتي صديقي اللدود(الحزن)تذكرت هذه الأبيات فأحن إليها وأعزف عن غيرها…!

  • {{{{ يـــــا ســائـلـيـن…}}}}
  • شعر : مـحـمد فـــاروق مـحـمـد – مصر 

 

يــا سـائـلينَ عــن الأيـامِ أخـبرُكُمْ 
عــن الـلـيالي وعـمَّا أحـدث الـقَدَرُ

حـيث الـليالي جـحيمٌ عـبر أوردتـي 
وحـدي أسـافرُ فـي الأعـماقِ أندثرُ

كـنَّا وكـانُوا وكـان الـشملُ مـكتَمِلاً 
والـجـرحُ مـنـدملٌ والـفرحُ يـزدهرُ

حـتَّـى أنـاخـتْ بـنـا الأيــامُ تـاركةً 
غـدرَ الـليالي فـصار الـدمعُ يـنهمرُ

قـالـتْ مـصـائبُ أيـامـي مـسـائلةً 
أيـنَ الـسعادةُ إنـي جـئتُ أجـتزرُ..!

يــا سـائـلين عـن الأفـراح قـافيتي 
ثـكـلى تـمـزِّقُها الآهــاتُ تـعـتصرُ

أيــنَ الـذيـن لـهـمْ أنـسٌ بـأوردتي 
أيـنّ الـذين بـكلِّ الـحبِّ قـد عـبروا

أيـن الـذينَ تـهادى الـقلبُ في دعةٍ 
مـعهمْ وأيـنَ الأمـاني الـبكرُ تَـبْتدِرُ

الـيـومَ أحـمـلُ آلامــي وأعـصرها 
نـاراًوأشـربُـهـا مـــرَّاً وأحـتـضِـرُ

يـا سـائلينَ عـن الأفـراحِ لا تـسلوا 
عـنـها فـلـيس لـها عـندي ولا خَـبَرُ

هــذي حـكـايا كـما الأحـلامِ بـاهتةً 
أضـغاثُها فـي رحـيق الـعمرِ تستترُ

وهـمٌ تـمطى على الأحداقِ إذ عميَتْ 
فـلـيس تـبـصرُ إلا الـزيـفَ يـفتَخِرُ

عـش يـا فؤادي رحيقَ الصبرِ مرتجياً 
أن تـلحقَ الركبَ من قد بادَ أو غبروا

فـكـيف تـأمـل فـي دنـيا حـلاوتُها 
غــشٌ ..تـراوغُـنا…تفني ولا تــذّرُ

فـاسـترْ أنـينَكَ يـا قـلبي فـلا أحـدٌ 
يـحـنـو ولا أحـــدٌ لـلـحـبِّ يـدَّكِـرُ

واقـبض عـلى رئـةِ الأحـلام مقتطعاً 
جــذورَ ضـعـفكَ لا يـربـو لـها أثـرُ

وعــش وحـيداً ولا تـأملْ فـلا أحـدٌ 
يبكي على جرحِكَ المفتوقِ لو حضروا

واعــلُ الـبلايا وأمـطرْ كـلَّ داهـيةٍ 
مـن الـقوافي وخـلِّ الـشعرَ يسْتَعِرُ

عـصـيُّ حـرفـكَ غـيـثٌ لا تـفـارقهُ 
فـاسـتسقهِ مـطَراً إنْ يـبخلِ الـمطرُ

 

  • شـعـر/ مـحـمد فـــاروق مـحـمـد 
    عــضــو اتــحـاد كــتـاب مــصـر

عن ياسين عرعار

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز