جائزة الاركانة العالمية للشعر 12تنظيم بيت الشعر بالمغرب تقرير محمد زيطان

جائزة الاركانة العالمية للشعر 12.
نظمت جمعية بيت الشعر في المغرب ، بتعاون مع وزارة الثقافة والإعلام ومؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير ، الدورة الثانية عشر لجائزة الاركانة العالمية للشعر موسم 2017، التي فاز بها الشاعر الافريقي ( النيجر) والقاطن بفرنسا ، محمد بن خواد Hawad المعروف بشاعر الطوارق ، وذلك مساء يوم الاربعاء 07 فبراير 2018 ، بالمدرج الكبير للمكتبة الوطنية المغربية بالرباط .
حضر هذا الحفل كل من السيد وزير الثقافة والإعلام الاستاذ محمد الاعرج والوفد المرافق له ، ورئيسة مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير دينا المنصوري ورئيس لجنة التحكيم الشاعر اللبناني عيسى مخلوف، وعدد من الشواعر والشعراء والمثقفين والفنانين والموسيقيين والصحفيين والإعلاميين والفاعلين الجمعويين ، والمهتمين بالشأن الثقافئ ، من داخل المملكة المغربية وخارجها .
شهدت ساحة المكتبة الوطنية عروضا للرقص الافريقي وايقاعات موسيقية على شرف استقبال الوفود .
عرف الحفل كلمات تقدم بها كل من رئيس بيت الشعر في المغرب الاديب والزجال الدكتور مراد القادري ، جاء في كلمته ان جائزة الاركانة العالمية للشعر “تصافح بيد المحبة شعريات من مختلف اصقاع المعمور لتؤكد صداقة الشعر المغربي وزمالة الشعراء المغاربة لنظرائهم في العالم، أولئك الذين يواظبون على صون المعنى وحمايته من الاندثار والزوال”.
آلت جائزة الاركانة لسنة 2017 لشاعر الطوارق خواد Hawad بعد أربعين سنة من الكتابة الشعرية حيث وصل العالمية بالرغم من كتابته لقصيدته “بتمجاغت وعمدها بحرف تيفيناغ ” ، التي ترجمت لعدة لغات عالمية وعربية ، وحضيت بعدة مقاربات نقدية ، “استطاع ان يحفظ نسبه الشعري الطوارقي ” لارتباطه بقضايا مجتمعه المشدود لتجربة الترحال والتجوال ، في فضاء الصحراء ، الذي تحول في ممارسته النصية الى شسوع المعنى.
بعد شكره لكل الحاضرين ووزارة الثقافة ومؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير على دعمهما اللامتناهي لبيت الشعر في المغرب ، ولجنة التحكيم برئاسة الشاعر اللبناني عيسى مخلوف ، ختم كلمته ب” هنيئا لخوادHAWAD شاعر الطوارق الكبير ، معلمنا في حراسة الريح ومرافقة النجمة في الخلاء ، غير المكترث بالغسق ولا بألوان الوقت ولا الفصول المصر دوما على المشي ، والتيه في عوالم الغبار والعرق من أجل لحظة ينتصر فيها الكلام للجمال والعدالة”.
جاءت كلمة وزيرة الثقافة موسومة ب ” تثمين الجغرافيات الشعرية ” تطرق فيها الى ان جائزة الاركانة العالمية للشعر ، التي يسهر عليها بيت الشعر في المغرب ، بتعاون مع وزارة الثقافة والإعلام ، ومؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير ، توجه الى رموز الشعر دوليا ، والمنتسبين الى الجغرافيات الشعرية ؛ شرقا وغربا وشمالا وجنوبا . فتكون بذلك قد تمكنت ، منذ احداثها ، من قطع شوط كبير ، في الانتصار لهاجس التجديد على مستوى القصيدة ، حيثما كانت ، وتثمين التراكم الهام الذي حققه نخبة من الشعراء بمختلف اللغات، مما يسهم في تحفيز المنجز الشعري مغربيا عربيا افريقيا ودوليا.
باختيار جائزة الاركانة العالمية للشعر الشاعر محمد بن خواد المعروف بساعر الطوارق تكون قد أضافت اسما رصينا ولافتا ، الى قائمة ممن توجوا بها سلفا ، منا يثري ذخيرتها المكونة من ممارسات شعرية منتصرة للقول الجدري . مما يمنح المبدعين خريطة اختيارات موفقة لمتون اساسية من خلال ابرز توجهات الشعر العالمي .


هنأ السيد الوزير المحتفى به الشاعر خواد على فوزه بجائزة الاركانة العالمية للشعر في دورتها الثانية عشر، ومنوها بمجهودات بيت الشعر كشريك ثقافي للوزارة ، كما نوه أيضا بالدعم المتواصل لمؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير لجائزة الاركانة خاصة وللمشهد الثقافي المغربي عامة.


اما السيدة دينا المنصوري رئيسة مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير الراعي الرسمي لجائزة الاركانة، فتعتبر هذه الاخيرة علامة من علامات ثقافة وطننا ، التي يعشق شعبه الادب والفن و ارتباطه بفن اللغة العربية الاول الشعر.
واذ هي تدعم جائزة الاركانة العالمية للشعر ترى فيها انها اصبحت رابطا حضاريا بين الشواعر والشعراء المغاربة والعالميين.
كما ان دعم هذه الجائزة يرجع الى تكربم الشعراء والمبادئ التي تنتصر الى قيم الجمال والحرية والمدافعة على حقنا الجماعي في الشعر كضرورة إنسانية ووجودية .
كان اعتزازها كبيرا حين اختار بيت الشعر في المغرب شاعر الطوارق خواد Hawad المتجدرة قصيدته في القارة الإفريقية التي ينتمي إليها وطننا .
لذلك تؤكد السيدة دينا المنصوري ، ان مؤسستهم ستضل داعمة لبيت الشعر في المغرب ، باعتباره جسر تواصل بين الشعراء والشواعر المغاربة وباقي نظرائهم في العالم ، وللخدمات الثقافية التي يقوم بها في تربية الذوق الجماعي الرفيع .
اما كلمة رئيس لجنة التحكيم الشاعر اللبناني عيسى مخلوف فجاءت مهللة بالقيمة الشعرية لشاعر الطوارق خواد المتجدرة في الوجدان الافريقي والمنفتحة على الكونية للقضايا التي تناولها والتي تمس كل ماهو انساني مشترك .
استمتع وتفاعل الحاضرون مع قراءات شاعر الطوارق خواد Hawad ، لاشعاره الأمازيغية صاحبته في ترجمتها زوجته.
قدم السيد وزير الثقافة والإعلام الاستاذ محمد الاعرج درع جائزة الاركانة العالمية للشاعر خواد Hawad ، فيما الشاعر اللبناني عيسى مخلوف سلمه الشهادة التقديرية اما السيدة دينا المنصوري رئيسة مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير الراعي الرسمي لجائزة الاركانة العالمية للشعر فقد سلمته قيمة مالية مقدارها 12 الف دولار ، واكتملت هداياه بتسليمه بورتري من انجاز الفنان التشكيلي محمد السالمي .
تقرير محمد زيطان

اترك تعليقك من فضلك

عن عبد المالك أبا تراب

أضف تعليقاً عبر الفيس بوك أو جوجل أو تويتر أو الايميل:

%d مدونون معجبون بهذه:
صحيفة ذي المجاز